الجمعة، 13 يناير، 2012

حوادث المركبات الفضائية الروسية الأخيرة قد تكون بفعل فاعل

ألمح رئيس وكالة الفضاء الروسية فلاديمير بوبوفكين أمس الثلاثاء، إلى احتمال أن تكون حوادث تعطل أقمار اصطناعية أو مركبات فضائية روسية في الآونة الأخيرة ناتجة عن مؤثرات مجهولة تقع مصادرها خارج روسيا.

 

ووأضح بوبوفكين فى تصريحات أدلى بها اليوم ونقلتها وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية، أن هذه الأجهزة الفضائية الروسية أصيبت بأعطال عندما كانت تحلق فوق وجه الأرض المقابل للوجه الذي تقع روسيا عليه، غير أن بوبوفكين أكد أنه لا يريد أن يتهم أحداً، ولكنه يرى أنه لزاما عليه أن يشير إلى احتمال استخدام أجهزة مؤثرة قوية تستطيع أن تتسبب في تعطل التقنيات الفضائية، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

 

وأضاف رئيس وكالة الفضاء الروسية أن روسيا بصدد إنشاء نظام للمتابعة الفضائية بإمكانه مشاهدة التقنيات الفضائية في أي مكان فوق الأرض في الزمن الفعلي، حيث سيعتمد هذا النظام المقرر تدشينه بحلول عام 2013 على أقمار "لوتش" الاصطناعية.

الأحد، 8 يناير، 2012

احتمال وجود حياة على أكثر من 50 كوكباً في الكون

 أكدت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية أنه تم الكشف مؤخراً عن مجموعة من الكواكب المحتملة في الفضاء الخارجي بينها أكثر من 50 كوكباً من شأنه أن يدعم الحياة.

ونقلت الصحيفة عن تقرير لعلماء "ناسا" قولهم إذا ثبت أن هذه الكواكب حقيقة فستكون مهمة كيبلر قد اكتشف خلال عامين ثلاثة أضعاف الكواكب التي تم اكتشافها على مدار العقد ونصف العقد الماضيين.

وقال التقرير إن مهمة كيبلر اكتشفت ما يقرب من 1235 كوكباً محيطاً بـ 997 نجماً في منطقة تبعد من 500 إلى 3000 سنة ضوئية الأمر الذي يمثل ثورة معلوماتية بالنسبة للعلماء العاكفين على البحث عن كواكب شبيهة بالأرض، طبقاً لما ورد بـ"الوكالة العربية السورية".

وقال ويليام بوركي المحقق الرئيسي فى مهمة "كيبلر" في مركز "ناسا" للبحث هذه الخطوة هى الأولى في طريق فهم كيفية توزيع الحياة في المجرة، مشيراً إلى أن عدداً من الكواكب المحتملة يقع في النطاق الذي يسمى "جولديلوكس" على مسافة صحيحة من نجمها أي أنها ليست ساخنة للغاية وليست باردة للغاية مما يسمح بوجود الماء السائل ومن ثم وجود الحياة التي نعرفها ويوجد خمسة من الكواكب مقاربين للأرض في حجمها.